الجيش السوري يواصل تقدمه بريف حلب الجنوبي ويحكم سيطرته على قرية أم تينة

تقدمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة صباح اليوم في ريف حلب الجنوبي وذلك خلال العملية العسكرية التي بدأتها منذ نهاية تشرين الأول لتطهير الريف من إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة بها.

وأشارت وكالة سانا إلى أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في قرية أم تينة انتهت بأحكام السيطرة على القرية الواقعة شمال غرب قرية قيطل بالريف الجنوبي، ولفتت إلى أن وحدات الجيش قامت على الفور بتثبيت مواقعها في القرية بعد إزالة العبوات الناسفة والألغام التي زرعها الإرهابيون قبل سقوط العديد منهم قتلى ومصابين وفرار من تبقى منهم باتجاه القرى المجاورة مبينا أن سلاحي الجو والمدفعية وجها رمايات مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين الفارين.

ودمرت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة أمس آخر بؤر وتحصينات إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة به في قرية قيطل بريف حلب الجنوبي.