ارتفاع أسعار المعادن عالميا بعد تحذيرات صينية

ارتفعت أسعار الزنك لأعلى مستوى لها في عدة سنوات بسبب مخاوف من هبوط مخزونها بسبب التحذيرات من ارتفاع نسب التلوث في الصين.
تعد الصين أكبر منتج للمعادن في العالم. ذكرت وكالة “رويترز” أن المخاوف بشأن الإمدادات دفعت أسعار الزنك والرصاص لأعلى مستوياتهما في عدة سنوات.
وزاد الطلب على المعادن في ضوء بيانات تشير إلى أن النمو الاقتصادي في الصين، تسارع للمرة الأولى في سبع سنوات.
ولفتت “رويترز” إلى قول روبن بار، رئيس أبحاث المعادن لدى “سوسيتيه جنرال”، إن ارتفاع الأسعار له أسباب فنية”.
وحققت عقود الرصاص في بورصة لندن للمعادن مستوى 2630.50 دولار للطن وهو أعلى مستوياتها منذ أغسطس/ آب 2011 في المعاملات المبكرة قبل أن تغلق منخفضة 1.1 بالمئة عند 2581 دولارا، بعدما رفعت “تشنغتشو” عاصمة إقليم هاينان الصيني، المركز الكبير لصهر الألمنيوم تحذيرها من تلوث الهواء إلى اللون “الأحمر”، الذي يعد أعلى مستوى، اعتبارا من اليوم الجمعة وهو ما يفرض قيودا أشد على صناعة المعادن.
وجرى خفض إنذار مماثل في مركز لإنتاج الرصاص في إقليم هاينان، إلى اللون “البرتقالي”، لكن ستظل هناك قيود صارمة على الإنتاج حتى 21 يناير/ كانون الثاني، ولم يتم تداول الزنك عند الإغلاق لكن جرى عرضه مرتفعا 1.2 بالمئة عند 3416 دولارا للطن بعد أن لامس 3444 دولارا وهو أعلى سعر منذ 2007.