تضخيمٌ اعلامي لرفع معنويات الجماعات المسلحة في سوريا

رافق هجوم “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها على مواقع ونقاط الجيش السوري وحلفائه خلال اليومين الماضيين في محيط قرى “عطشان وتل مرق والخوين”، ويوم أمس في محيط قريتي “خريبة وربيعة” بريف ادلب الجنوبي الشرقي، تضخيم اعلامي كبير على مواقعهم وتنسيقيتاهم ،  ونشر اخبار غير صحيحة لرفع معنويات مسلحيهم المنهارة والمحطمة جراء التقدم الكبير والواسع للجيش السوري وحلفائه في ارياف إدلب ووحماه وحلب ووصولهم إلى أطراف مطار أبو الضهور العسكري.