جمعة الغضب السادسة بغزة والضفة الغربية دعما للقدس وتنديدا بقرار ترامب

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين الجمعة خلال مواجهات اندلعت في الضفة الغربية و قطاع غزة، في جمعة الغضب السادسة ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية “إصابة 43 مواطنا في مواجهات مع قوات الاحتلال قرب حدود قطاع غزة”.

وأشارت مصادر فلسطينية الى انه “أصيب 17 مواطنا شرق غزة، كما أصيب 15 آخرين شرق جباليا، بالإضافة الى 3 اصابات شمال بيت حانون واصابتين شرق مخيم البريج وست إصابات شرق خانيونس”.

ولفت المصادر الى ان “معظم الإصابات كانت بالأعيرة النارية المباشرة وإصابة واحدة بعيار مطاطي وأخرى بقنبلة غاز في الكتف”، وتابعت ان “الطواقم الطبية تعاملت مع 65 حالة ميدانية جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع”.

من جانبها، أوضحت المتحدثة باسم “الهلال الأحمر الفلسطيني” في الضفة الغربية المحتلة عراب فقهاء أن “طواقم الهلال تعاملت مع 40 إصابة في مناطق مختلفة بالضفة منها 5 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و35 إصابة بالغاز السام المسيل للدموع”.

وكانت قد اندلعت عقب صلاة الجمعة مباشرة، مواجهات بين مئات الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي على طول الشريط الحدود لقطاع غزة من شماله وحتى جنوبه.

وتوجه الشبان الى الشريط الحدودي لإحياء جمعة الغضب السادسة نصرة للقدس ورفضاً للقرار الأمريكي بشأن القدس المحتلة.