تجمع علماء جبل عامل: فلتكن عملية قتل الحاخام المتطرّف فاتحة عهد تحرير القدس

أصدر تجمّع علماء جبل عامل بيانا أشاد فيه "بعملية قتل الحاخام اليهودي المتطرف رزيئيل شيبح برصاص المقاومين، والتي حملت رسائل عدة الى الكيان الغاصب، من جهة نوعية العملية، ومكان تنفيذها عند مستوطنة حفات غلعاد في منطقة نابلس، لا سيما أن شيبح من أبرز مؤسسي تلك البؤرة الاستيطانية. "

كما بارك التجمع "انسحاب المنفذين من دون توقيفهم، وهو ما يشير الى مدى القدرات التدريبة التي يتمتعون بها، متحدّين القبضة الأمنية الإسرائيلية، لاسيما أن العملية جاءت في خضم استمرار الاحتجاجات في المدن الفلسطينية على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس «عاصمة لإسرائيل»."

إنّ تجمّع علماء جبل عامل إذ حيّا "المنفذين مهما كان انتماؤهم"، تمنى "أن تكون هذه العمليات النوعية فاتحة عهد الأرق الكامل للصهاينة، وعهد تحرير القدس على أيدي الشرفاء."