محكمة تركية تأمر بإطلاق سراح صحفيين اثنين

أمرت المحكمة الدستورية التركية بإطلاق سراح صحفيين اثنين يشتبه بصلتهما بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في تموز/يوليو 2016.

وبحسب وكالة الأناضول للأنباء فإن المحكمة، بعدما نظرت في طلبين منفردين للصحفيين شاهين الباي ومحمد التان، قررت بموافقة 11 عضوا ورفض 6، أن توقيفهما يمثل خرقا لحقوقهما.

يذكر أن شاهين الباي (73 عاما) كاتب سابق في صحيفة “زمان” التي أغلقت لعلاقتها المفترضة بالمعارض فتح الله غولن الذي تتهمه السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة، وقد اعتقل في أعقاب هذه المحاولة.

أما المعتقل الثاني فهو محمد التان (65 عاما) وأوقف في أيلول/سبتمبر 2016.

وكان الادعاء طلب في كانون الأول/ديسمبر 2017 ثلاث عقوبات بالسجن مدى الحياة بحق محمد التان المتهم بـ”محاولة إسقاط الحكومة” و”محاولة الإطاحة بالنظام الدستوري” و”ارتكاب جريمة باسم منظمة إرهابية من دون أن يكون عضوا فيها”.

يشار إلى أن عددا كبيرا من الصحفيين اعتقلوا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، ما أثار قلق الشركاء الغربيين لتركيا التي تحتل المرتبة الـ155 من أصل 180 في ترتيب حرية الصحافة حسب تصنيف منظمة “مراسلون بلا حدود”.