تركيا: نبدأ إحالة مشروع القرار المصري حول القدس للجمعة العامة للأمم المتحدة

أعلنت تركيا، في إطار ردها على الفيتو الأمريكي ضد مشروع القرار المصري في مجلس الأمن حول القدس، أنها تبدأ عملية إحالة هذه الوثيقة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في تغريده نشرها مساء اليوم الاثنين على حسابه في موقع “تويتر” “على الرغم من موافقة 14 دولة، تم في مجلس الأمن الدولي، بسبب الفيتو الأمريكي، رفض القرار الذي يعتبر إعلان الولايات المتحدة حول القدس باطلا”.

وأردف قالن “كافة الدول تحركت سوية في التصويت لصالح القرار، باستثناء إدارة ترامب، والآن ستبدأ عملية إحالة مشروع القرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

من جانبها، أعلنت الخارجية التركية أنها استقبلت التقارير حول الفيتو الأمريكي في مجلس الأمن بـ”امتعاض”، لا سيما أنه حظي بدعم 14 دولة أخرى عضوة في المجلس.

وأكدت الوزارة، في بيان خاص أصدرته عقب التصويت، أن “هذا القرار يظهر مرة أخرى أن الولايات المتحدة فقدت الموضوعية والحيادية”، معتبرة أن عدم تأييد أي دولة أخرى للموقف الأمريكي في مجلس الأمن يدل على أن إعلانها حول القدس “يخرج عن الإطار القانوني”.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع الوثيقة يمكن تبنيه من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في حال تصويت ثلثي أعضائها لصالح المشروع.