حزب الله وجمهور المقاومة شيعوا الشهيد باسم الخطيب

شيّعَ حزبُ الله وجمهورُ المقاومة في الضاحيةِ الجَنوبية لبيروت الشهيدَ المجاهد باسم أحمد الخطيب، الذي ارتقى خلالَ أدائِهِ الواجبَ الجهادي.

التشييعُ استُهِلَ بتقبلِ التعازي والتبريكاتِ في قاعةِ الحوراءِ عليها السلام في الغبيري، حيثُ توافدتِ الشخصياتُ والفعاليات، بعدها صُلِّيَ على الجثمانِ الطاهر.

وانطلَقَ التشييعُ بموكبٍ حاشد، يتقدمُهُ نعشُ الشهيد الذي حُمِلَ على أكفِ رفاقِ الجهاد، واحتضنتهُ هُتافاتُ التلبيةِ والفداءِ والعهدِ بالتمسكِ بالنهجِ الحسينيِ المقاوم. وعندَ روضةِ الحوراءِ زينب عليها السلام كانَ الوَداعُ الأخير، حيثُ وُوري الشهيدُ “باسم الخطيب” في الثرى إلى جانبِ مَن سَبَقَهُ في رحلةِ الجهادِ والشهادة.