شيخ الأزهر خلال لقائه سفير لبنان في القاهرة: القدس ستظل عربية التاريخ والهوية وستعود عربية السيادة

استقبل شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، سفير لبنان في القاهرة انطوان عزام، الذي أعرب عن شكره “لمواقفه الداعمة لاستقرار لبنان ووحدة شعبه وترابه”، مؤكدا أن “هذه المواقف كانت محل تقدير من الشعب اللبناني الذي يقدر الأزهر الشريف ودوره في القضايا العربية والإنسانية”.

وأكد عزام أن “جهود الأزهر الشريف في محاربة الإرهاب أسهمت بشكل رئيسي في محاصرته والحد من آثاره على الاستقرار والسلام والعالمي”، مضيفا أنه لاحظ “الإعجاب الشديد الذي تلقاه جهود فضيلة الإمام الأكبر من القادة والسياسيين في العالم، خصوصا في الغرب”.

من جهته، قال شيخ الأزهر إن “لبنان بلد رائد في التعايش السلمي، ويجب أن يستمر هذا النموذج ويستعيد مكانته كنموذج للتعايش تحت دولة المواطنة الواحدة، مؤكدا أن “الأزهر حريص على دعم القضايا العربية وفي مقدمها قضية القدس الشريف التي ستظل عربية التاريخ والهوية، وستعود عربية السيادة”.