الاعلام الصهيوني يحرّض على الصحفيين

 تقرير تحريضي للقناة الثانية الإسرائيلية على الصحفيين الفلسطينيين تحت عنوان: “لحظات قبل الطعن، المخرب كان بين المراسلين”، حيث نشرت القناة العبرية صورة يظهر فيها مجموعة من الصحفيين والمصورين وبينهم صورة لشخص داخل دائرة حمراء ادعت إنه منفذ عملية الطعن يوم الجمعة الماضي على مدخل بلدية البيرة الشمالي.

وجاء في تقرير القناة ، انه يوم الجمعة الماضي أصيب جندي من حرس الحدود الإسرائيلي بعملية طعن من قبل فلسطيني على مدخل البيرة الشمالي، الصور التي التقطت من قبل جنود حرس الحدود نصف ساعة قبل عملية الطعن تظهر كيف حاول منفذ العملية التخفي بين المراسلين والمصورين في المكان.

وتابعت القناة العبرية، في إطار التحقيق في عملية طعن جندي حرس الحدود الإسرائيلي ظهر بشكل واضح كيف استغل منفذ العملية وجود الصحفيين والمصورين من أجل التخفي بينهم ومن ثم مفاجئة القوة ومهاجمة الجندي.

شرطة الاحتلال الإسرائيلي ادعت هي الأخرى إنه في الفترة الأخيرة هناك من يحاول مهاجمة جنود الاحتلال الإسرائيلي من خلال استغلال وجود الصحفيين وطواقم الإسعاف والإنقاذ.