الاصلاح والوحدة : القدس جزء من عقيدة الامة ولا يجوز التنازل عنها

أكد رئيس حركة الإصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبدالرزاق “أن القدس الشريف هي كما المسجد الحرام في مكة المكرمة جزء لا يتجزء من عقيدة الأمة وإحدى مقدساتها والتي لا يجوز التنازل عنها ولا يحق لأي رئيس أو ملك أن يفاوض عنها أو أن يبيعها فهي ملك للأمة”.

وأكد في تصريح “ان التعامل مع الصهاينة والتطبيع معهم هي إحدى المؤامرات على القدس وخيانة فلسطين”، وأضاف “أن حركة المظاهرات التي عمت العالم تضامنا مع القدس تؤكد أن الأمة مازالت حية وقادرة على إسقاط كل الموآمرات ومواجهة التحديات وتحرير كل مقدساتها”.

وشدد على “ان إنتصار لبنان على مشروع الفتنة ونشر الفوضى قد تحقق بوحدة الشعب اللبناني”، وأكد “اننا بالوحدة والتلاقي نحصن لبنان ونحمي وحدته وننتصر على كل المؤآمرات “.