ماكرون: نتوقع الانتهاء من داعش في سوريا في شباط.. و”الاسد سيكون هنا”

اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون انه سيتم الحاق الهزيمة بداعش في سوريا “بحلول منتصف الى نهاية شباط/فبراير”. منبها الى “وجوب” التباحث مع الرئيس بشار الاسد بعد ذلك وذلك في مقابلة بثتها قناة “فرانس 2” التلفزيونية الاحد.
وقال ماكرون في المقابلة “في التاسع من كانون الاول/ديسمبر اعلن رئيس الوزراء العراقي (حيدر العبادي) الانتصار على داعش واعتقد اننا سنربح الحرب في سوريا بحلول منتصف الى نهاية شباط/فبراير”.
من جهة اخرى اعتبر ماركون انه “يجب (بعد ذلك) التباحث” مع الاسد وقال “بشار الاسد سيكون هنا. سيكون هنا ايضا لانه محمي من جانب اولئك الذين ربحوا الحرب على الارض. سواء ايران او روسيا. من هنا لا يمكن القول اننا لا نريد التحدث اليه او الى ممثليه”.  وتابع ماكرون “المطلوب اذن التحدث الى بشار ومن يمثلونه”.
وقال ايضا “في العملية التي تأمل فرنسا بان تبدأ بداية العام المقبل. سيكون هناك ممثلون لبشار. لكنني آمل ايضا وخصوصا بان يكون هناك ممثلون لكل مكونات المعارضة بمن فيهم اولئك الذين غادروا سوريا من اجل امنهم بسبب بشار وليس بسبب داعش” حسب قوله.