السيد الحكيم: ندعو كافة الدول إلى الوقوف بحزم بوجه قرار ترامب اللامسؤول

أعرب رئيس تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم عن إستغرابه الشديد إزاء قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف الرسمي بالقدس عاصمة الاحتلال الصهيوني في خطوة تصعيدية خطيرة.

وأضاف السيد الحكيم “إننا إذ نعبر عن رفضنا واستنكارنا الشديدين لهذا القرار، فإننا نرى فيه إنتهاكاً خطيراً وصارخاً لكافة قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، فضلا عن كونهُ يؤسس لشرعنة الإحتلال وهو أمر ترفضه أغلب دول العالم وشعوبها، كما نعده إجراءً خطيراً يزعزع الأمن والسلام الدوليين، ويفتح الأبواب على مجاهيل خطيرة لا يمكن إغلاقها”.

وقال السيد الحكيم “إننا ندعو الإدارة الأمريكية إلى التراجع عن هذا القرار الخطير وأن لا تضع نفسها في موقف المعادي للأمتين العربية والإسلامية والشعب الفلسطيني، كما وندعو كافة الدول والقوى المحبة للخير والسلام والمساندة للحق الفلسطيني المغتصب، إلى الوقوف بحزم بوجه هذا القرار اللامسؤول، ونعلن وقوفنا مع الحق الفلسطيني بصلابة وعزيمة لا تلين”.