مجلس الشعب السوري يدين قرار واشنطن نقل سفارتها إلى القدس ويعتبر ذلك محاولة لتصفية القضية

أدان مجلس الشعب السوري قرار واشنطن نقل سفارتها الى القدس ويعتبر ذلك محاولة مفضوحة لتصفية القضية الفلسطينية. وقال مجلس الشعب السوري في بيان إن “قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها يشكل انتهاك لميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية واستباحة لحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية والتاريخية ومحاولة مفضوحة لتصفية القضية الفلسطينية”.

واضاف البيان “إن مجلس الشعب إذ يستنكر ويدين هذا التصرف من إدارة ترامب يؤكد أن هذا القرار لن يغير في حقيقة أن القدس المحتلة عربية فلسطينية وهي حق من حقوق الشعب العربي الفلسطيني التي لايمكن التصرف بها من قبل دولة مهما تمتعت بقوة عسكرية كما كل تراب فلسطين، و يؤكد ايضا ان هذا القرار هو أمتداد للوعد المشؤوم الذي اطلقه بلفور قبل ١٠٠ عام “.

مجلس الشعب السوري طالب في بيان الاداره الأمريكية أن تدرك أن الحقوق التي اكتسبتها الشعوب بجدارتها الحضارية لا تسقطها قرارات ارتجالية لاتكاد تدرك حقيقة الصراع الدائر في المنطقة “.

واضاف” في مجلس الشعب إذ نؤكد أن هذا الأجراء سيشكل غطاء جديداً من الإدارة الأمريكية لكيان الاحتلال للتمادي في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة ومواصلة تشريده من أرضه وحرمانه من حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ندعو الأخوة الفلسطينيين إلى توحيد الصفوف والبندقية في وجه المحتل والتمسك بخيار وارادة المقاومة الذي لا خيار اخر سواه.”