ورشة رسم للمعلمات قدمها عبد الحليم حمود في بلدية الخيام‎

على مدى خمس ساعات كانت ورشة الرسم المكثفة التي قدمها عبد الحليم حمود في بلدية الخيام، بهدف خلق سبل تبسيطية ملخصة للفن وأدواته، متوجها نحو معلمات رياض الاطفال الذين يتقاطعون يوميا مع الرسم وهي اللغة البصرية المحببة للطفل. بلدية الخيام نظمت الحفل بالتنسيق مع تجمع المعلمين في التعبئة التربوية التي دعت كافة مدارس الخيام للمشاركة بأكثر من معلمة من كل مدرسة. الشاعرة الخيامية رنا حيدر أشرفت على تفاصيل الدورة.