تقرير مفصل.. يوم رحل فيه نيمار عن برشلونة

في الساعة 14.15 من يوم الأربعاء، استقل نيمار دا سيلفا ووالده ووكيله فاغنر ريبيرو طائرة من مطار ألبرات في برشلونة إلى الوجهة التي لم يرغب أي من الثلاثة في تأكيدها وبـ"تصريح مؤقت" من البرسا للتفاوض على الانضمام إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبذلك ينتهي يوم حافل بدأ في العاصمة الكاتالونية في الساعة 9.00، حيث كان اللاعب البرازيلي متواجداً بمدينة جوان غامبر الرياضية، في وسط قدر كبير من التكهنات الإعلامية.

وكان اللاعب قد وصل برشلونة الليلة الماضية قادماً من شنغهاي (الصين) حيث كان يقدم آخر خدمة للبرسا بحضور حدث ترويجي للفريق الإسباني بتوقيع عقود مع علامة ملابس.

واستدعى مدرب "البلوغرانا" إرنستو فالفيردي اللاعب كي يستأنف العمل صباح اليوم، مثل باقي الفريق، الذي حصل على راحة سلبية لمدة يومين بعد عودته من جولة أمريكا الشمالية.

لكن نيمار لم يصل مدينة سان جوان ديسبي الرياضية للتدرب مع زملائه، بل لتوديعهم وكذلك فالفيردي الذي أعفى أيضاً اللاعب من التدرب بقميص البرسا اعتباراً من اليوم.

وبعدها بنصف ساعة بالكاد، غادر نيمار المدينة الرياضية برفقة والده متجهين نحو مكاتب برشلونة الإدارية حيث كان في انتظارهم المدير التنفيذي أوسكار غراو ومدير الكرة راؤول سانلي وأمين الصندوق كيكي تومباس.

وهناك وفي محيط كامب نو، أكد الإداريون الثلاثة بشكل واضح موقف مؤسسة برشلونة تجاه مسألة رحيله.

فالبرسا لن يتنازل عن يورو واحد من 222 مليون يورو هي قيمة الشرط الجزائي في عقده، ولن يسدد مكافأة تجديد العقد (26 مليون يورو) التي كان يفترض أن يحصل عليها نيمار بعد تمديد عقده العام الماضي حتى نهاية يونيو (حزيران) 2021.

ومع تأكيد البرسا أنه لن يقدم أي تساهلات للبي إس جي، ما يعني أن الـ222 مليون قد ترتفع إلى 300 مليون يورو إذا لم تتم الصفقة على شكل انتقال، أمضى نيمار ساعتين تقريباً بمنزله في حي بدرالبس ببرشلونة قبل المغادرة.

واتجه فاغنر ريبيرو إلى منزل نيمار كي يلتقي بأسرته وينقل له تفاصيل مستجدات العملية التي تولى إدارتها قبل ساعات في باريس مع الفريق الذي تمتلكه شركة قطر سبورتس إنفستمنت.

وفي الساعة 13.30 خرج كل من الوكيل ونيمار ووالده قاصدين المطار، حيث أعلن ريبيرو نفسه المعلومات للصحافة حول ما يعتقد أنه سيحدث في الأيام المقبلة.

وأكد ريبيرو: "سيدفع بي إس جي الشرط الجزائي في عقد نيمار ويقدمه نهاية الأسبوع الجاري"، وذلك قبل إقلاع الطائرة.

على التوازي، أصدر برشلونة بياناً اعترف فيه للمرة الأولى بأن نيمار أبلغه برغبته في اللعب بصفوف النادي الباريسي ويؤكد أنه منحه الحق في تقرير مستقبله.

وأصبحت الكرة الآن في ملعب باريس سان جيرمان، فالبرسا ينفي حدوث اتصالات مع البي إس جي حول الصفقة، رغم عدم استبعاد حدوثها في الساعات المقبلة.

وأكدت مصادر من البلوغرانا أن "نيمار لديه عقد سار وبشرط جزائي 222 مليون يورو يجب أن تدفع بالكامل، إذا كان بي إس جي يريد شيئاً، فقد أصبح يعرف بالفعل ما يتوجب عليه تنفيذه".