دريد لحام: قتلوا امة بالجهل والبطش، والان يريدون موتي!

طالت الفنان السوري دريد لحام شائعات كثيرة تتناول خبر وفاته، إثر إصابته بنوبة قلبية، وتم تداول الشائعات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وفي كل مرة كان يتم نفيها من خلال مصادر مقربة من الفنان او منه شخصيًا.

وقال لحام أنها المرة العاشرة التي تتردد فيها قصة موته "قتلوا امة بالجهل والبطش، والان يريدون موتي بشكل افتراضي، وكنت في حفلة تكريم في دار الأوبرا وهناك صادفني صديق وقال لي دريد يقولون انك توفيت، فكان من البديهي أن اسخر من الموقف وارد عليه اجل وغداً الدفن".

وأضاف بحسب موقع "العرب اليوم" هناك من يغتال المبدعين السوريين واحدًا يلو الأخر عبر الإنترنت، قائلًا "امس قالوا إن عباس النوري مات على الجبهة والرجل فنان، وليس من عداد القوات المسلحة، وإذا لاحظت خيالهم سطحي وضعيف ومشتت ويشبه تطرفهم وكرههم لبلدهم وشعبهم".