نتفليكس يختبر تقنية جديدة تتيح لمشاهدي العروض التحكم في أحداثها

يختبر موقع بث وتأجير الأفلام والعروض الفنية عبر الإنترنت "نتفليكس" تقنية تفاعلية جديدة تتيح للمشاهدين التأثير على أحداث العروض من خلال اتخاذ القرارات نيابة عن شخصياتها. 

ومن المقرر طرح التقنية الجديدة في البداية في عروض الأطفال، لكن شركة "نتفليكس" التي تدير الخدمة ذكرت أن هذه التكنولوجيا يمكن أن تستخدم على نطاق أوسع في المستقبل.

ويقوم موقع "نتفليكس" حالياً باختبار التقنية التي عرفت في البداية باسم "السرد المتفرع" في عرض "قط في الكتاب: محاصر في حكاية ملحمية" وهو حلقة تفاعلية غير متكررة من عرض "مغامرة قطط ترتدي الأحذية" الذي يبثه الموقع للأطفال.

وأثناء مشاهدة المستخدمين لهذه الحلقة التفاعلية من العرض، سيتم توفير عدة خيارات أمامهم بشأن اتجاه الرواية حيث يمكنه اختيار أحد هذه الخيارات باستخدام وحدة التحكم في جهاز العرض، بحيث يؤدي الخيار إلى تحديد نهاية الحكاية. وفي عرض "قط في كتاب" يكون في مقدور المشاهد اتخاذ القرارات أثناء العرض 13 مرة مما يؤدي إلى واحدة من نهايتين محتملتين.

أما العرض الثاني وهو "الرفيق مصعوق: الكومة المحتملة" (بودي ثوندرستروك: ذا ماي بي بايل)، فهو يتيح للمشاهدين سلسلة من السيناريوهات لبطولة كلب سباق الشاحنات ورفيقه دارنيل. وفي هذا العرض توجد 8 خيارات مختلفة تقود إلى واحدة من 4 نهايات محتملة.

كما يطور الموقع نسخة تفاعلية من العرض الثالث "أرمسترونج المتمدد: الاندلاع" (ستريتش أرمسترونج: ذا بريك أوت"

تقول "كارلا إنجلبريخت" مديرة ابتكار المنتجات في "نتفليكس" إن الهدف هو "توسيع حدود رواية القصص والطريقة التي يتفاعل بها المستخدم معها".

وسيتم توفير المحتوى التفاعلي على بعض أجهزة التلفزيون الذكية إلى جانب أجهزة ألعاب الكمبيوتر والأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل "آي.أو.إس"، بحسب مجلة "ذا فيردج". ولن يعمل هذا المحتوى حاليا مع برامج تصفح الإنترنت ولا تلفزيون أبل أو كروم كاست أو الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد.