الأمم المتحدة: 9 دول وراء نصف الزيادة السكانية بحلول 2050

أشارت توقعات جديدة للأمم المتحدة إلى أن "تسع دول فقط ستكون مسؤولة عن الزيادة السكانية العالمية من 7.6 مليار عام 2017 إلى 9.8 مليار عام 2050".

وترتيب هذه الدول في الزيادة هي: الهند - نيجيريا - الكونغو - باكستان - إثيوبيا - تنزانيا - أمريكا - أوغندا - إندونيسيا، حسبما أوضحت إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

ورغم انخفاض معدلات الخصوبة في جميع مناطق العالم تقريبا، هناك مستوى مرتفع نسبياً من الخصوبة في مجموعة الـ47 دولة الأقل تقدماً وصل إلى 4.3 مولود للمرأة الواحدة بين عامي 2010 و2015.

ومن المتوقع أن يتضاعف عدد السكان عن حجمه الحالي على الأقل في 26 دولة إفريقية. ومن المتوقع أيضاً أن تتخطى نيجيريا التعداد السكاني للولايات المتحدة بحلول عام 2050.

وسيمثل تركز الزيادة السكانية في الدول الأفقر تحديا بالنسبة لأهداف الأمم المتحدة من أجل تحسين الرعاية الصحية والتعليم والمساواة من أجل القضاء على الفقر والجوع في العالم النامي.

وفي ذات الوقت، من المتوقع استمرار شيخوخة المجتمعات في أوروبا، مع زيادة نسبة الأشخاص فوق سن 60 عاماً من 25% في 2017 إلى 35% في 2050.

ويزيد عدد الدول التي وصل فيها مستوى الخصوبة إلى أقل من مستوى الإحلال، الذي يحفظ التعداد السكاني ثابتاً، والدول التسع الأكثر سكانا بينها هي الصين وأمريكا والبرازيل وروسيا واليابان وفيتنام وإيران وتايلاند وبريطانيا.

وستسهم حركة اللاجئين وغيرهم من المهاجرين إلى حد ما في تعويض تقلص النمو السكاني، على نحو خاص في أوروبا، لكنه لن يعوض التراجع تماماً، حسبما أوضح التقرير.